• المؤسسات العمومية الإستشفائية تستقبل طيلة أيام السنة 24 ساعة/24 ساعة المرضى، الجرحى، والنساء الحوامل اللواتي تستلزم حالتهن القبول في المستشفى، 
  • يجب ضمان سرية الحمل للواتي يرغبن في ذلك، 
  • كل مريض داخل المستشفى يستفيد من العلاج والنظافة التي تتطلبهما حالته الصحية. 
  • يتم القبول داخل المستشفى عن طريق مكتب القبول الذي يقوم بتسليم ملف القبول إلى المريض أو أحد مرافقيه وذلك على إثر قرار الطبيب المدون في الشهادة الطبية للقبول والتي تكون حسب النموذج الرسمي لوزارة الصحة والممضي من طرف طبيب المؤسسة. 

يتكون ملف الاستشفاء من الوثائق التالية:
  1. ورقة الدخول 
  2. ورقة المتابعة 
  3. الشهادة الطبية للاستشفاء. 
  • تتضمن ورقة الدخول كل المعلومات الخاصة بالمريض، الهوية، مقر السكن، المهنة، مكان العمل، صاحب العمل، رقم الضمان الاجتماعي، المصلحة الموجه إليها وكذا عنوان ورقم هاتف الشخص الواجب الاتصال به عند الضرورة. 
  • الشهادة الطبية ترد إلى ملف القبول. 
  • ورقة المتابعة التي تتبع المريض في كل المصالح التي يمر بها وكذا الكشوفات والعمليات التي أجريت له والذي يجب تدوينها في هذه الورقة حسب المدونة الرسمية التي تتضمن معلومات عن المريض والمصلحة التي تم القبول فيها. 
  • عند خروج المريض يقوم الطبيب المعالج بإمضاء ورقة القبول مع الإشارة إلى نوعية الخروج وتسليمه الملخص العيادي للخروج. 
عند عدم شغور سرير في المصلحة المعينة يتم قبول المريض فوق العدد المطلوب، وعند الضرورة يتدخل المدير من أجل تنفيذ هذا القبول.
  • لا يتم التحويل إلا بموفقة المؤسسة المستقبلة. 
  • عند قبول المرضى يتم تسليمهم لوازم النوم من طرف المؤسسة. 
  • العائلات التي ترغب في إحضار لوازم النوم لمرضاها تقوم بنظافة هذه اللوازم. 
  • على المرضى عدم إحضار النقود أو المجوهرات أو أية وثيقة ويمكن لهم إيداعها لدى المؤسسة مقابل وصل وذلك بإعلامهم بعدم مسؤولية المؤسسة عند الضياع. 
  • لا يتم إدخال أجهزة التدفئة أو البرودة أو أجهزة السمعي البصري إلا بإذن المؤسسة.  
  • إذا تمت الموافقة على إحضار جهاز سمعي بصري فعلى المريض احترام راحة المريض. 
على المرضى ومرافقيهم وكذا المستخدمين من خلال تصرفاتهم بالمشاركة بمكافحة الضجيج خاصة في الليل وجعل المستشفى مكان للصمت والهدوء ضمانا لراحة المريض.
  • ماعدا العلاجات الاستعجالية، فان رفض العلاج المصرح من طرف المريض البالغ يؤدي إلى خروجه من المصلحة. 
  • يمكن للمرضى بعد موافقة الطبيب المعالج مغادرة المصلحة لمدة لا تتجاوز 48 ساعة ولا يسمح لأي تأخر الذي يمكن أن ينجر عنه عدم قبوله. 
  • لا يسمح للمرضى بالتجول خارج المصلحة. يمكن السماح بذلك بعد أوقات العمل وفي مساحات محدودة. 
  • يمكن للمرضى إرسال البريد والحصول عليه بما في ذلك الحوالات. 
  • القمار وأنواعه ممنوع منعا باتا. 
  • للمرضى الحق في الانتخاب وذلك حسب القوانين الخاصة بالانتخابات. 
  • ملف المريض هو ملك للمؤسسة. 
  • عند خروج المريض يتحصل هذا الأخير على كل الوثائق الضرورية من أجل مواصلة علاجه واثبات حقوقه. 
الأطفال المرضى الأقل من 02 سنوات يمكن السماح لأمهاتهم بالمرافقة وذلك بموافقة الطبيب المعالج.، و الأم المرافقة يجب أن تطبق تعليمات الفرقة الصحية للمصلحة والنظام العام للمؤسسة.
  • قبول المرضى القصر يتم بموافقة الأب، الأم، الممثل الشرعي للقاصر أو السلطة القضائية ما عدا حالة الاستعجال.  
  • الموافقة الكتابية للممثل الشرعي للمريض القاصر تطلب عند وجوب إجراء عملية جراحية له. 
  • لا يجب رفض قبول المرأة الحامل إلا بقرار طبي. 
  • المرأة الحامل التي ترغب في سرية حملها لها الحق في ذلك حتى تضع حملها. 
  • عند قبول المجروح على اثر حادث مرور أو على اثر سلاح أبيض أو سلاح ناري فيجب إعلام السلطات الأمنية. 
  • بالنسبة للمرضى الخاضعين لسلك الجيش الوطني الشعبي يجب إعلام الدرك الوطني في ال24 ساعة. 
  • يخضع قبول السجناء والمتهم إلى إجراءات خاصة متفق عليها بين وزارتي العدل والصحة. 
يتم قبول المرضى الأجانب بنفس الكيفية التي يتم بها قبول الجزائريين.
  • اسم الطبيب المعالج يجب أن يكون معروف لدى المريض وعائلته. 
  • يدلي الطبيب إلى المريض وكذا عائلته عند الاقتضاء بكل المعلومات التي من الواجب الإدلاء بها بكل ضمير ومع احترام القواعد الأساسية للأخلاق الطبية. 
  • للمريض حق في أحسن الخدمات 24 ساعة على 24 نهاية الأسبوع وكذلك أيام العطل. 
كرامة المريض تحترم مهما كان انتماءه الأخلاقي والعرقي والديني والسياسي والنقابي والاجتماعي.
  • احترام الحياة الخاصة مضمون لكل مريض وكذلك سرية معلوماته الشخصية والطبية والاجتماعية. 
  • للمريض الحق في إدلاء ملاحظته حول العلاجات والاستقبال وكذا المطالبة بالتعويضات للمضار التي يرى أنه ألحقت به. 
الأستاذ ولد قادة محمد